طلبة الإقتصاد يصعدون بطنجة والأمن يتدخل

شهدت كلية العلوم الاقتصادية والقانونية والاجتماعية بطنجة احتقانا شديدا، صباح اليوم السبت 8 يوليوز من الشهر الجاري، بعد أن قرر طلبة شعبة علوم الاقتصاد والتسيير مقاطعة الدورة الاستدراكية، التي انطلقت يوم أمس الجمعة، نظرا للنقاط الكارثية التي منحت لهم في الدورة العادية، بالإضافة إلى ملف مطلبي خاص بهم.

وحسب مصادر من عين المكان فإن المقاطعون للامتحانات تفاجؤوا بإنزال مكثف لقوات الأمن التي قامت بتدخل من أجل للسماح لمن يريد أن يجتاز الدورة الاستدراكية من الطلبة الولوج للكلية، بعد أن كان الطلبة المقاطعون قد قاموا بإقفال الباب الخارجي في وجه الراغبين في اجتياز الدورة الاستدراكية أمس الجمعة.

الطالبة “ج.م” أكدت  لشمال بوست أن : “المقاطعة التي قمنا بها أمس كانت ناجحة بكل المقاييس، ودرغم تواجد الأمن إلا أنهم لم يتدخلوا. أما اليوم، فهناك اقتحام للحرم الجامعي، مع السماح بدخول من يريد ذلك بالقوة”.

وكان بيانٌ صادر عن الطلبة، عمّموه على صفحة الكلية المذكورة بـ “فيسبوك”، جاء فيه أن الكلية “تعاني من جميع أنواع الفساد والرشوة، ناهيك عن الساعات الإضافية ذات الأثمنة الخيالية، مع إجبار الطلبة على شراء الكتب الغالية الثمن، وجاءت هذه الدورة من الامتحانات لتشهد الكلية مجزرة أخرى؛ بحيث إن النتائج كانت كارثية، والمصيبة أن أغلبية المواد سُجِّلنا فيها غائبين رغم أننا حضرنا واجتزنا الامتحانات”، وفق تعبير كاتبي التدوينة.

وجدير بالذكر أن الطلبة المقاطعين تمكنوا في الأخير من كسر الحاجزين الأمنيين، وقاموا بالدخول إلى قاعات الامتحان ووقف اجتيازه بالنسبة للطلبة الذين قرروا عدم المقاطعة.

0