طلبة الاجازة المهنية للصحافة والاعلام يستنكرون استهداف الاستاذ بنجدي

الاستاذ بنجدي خالد يتوسط طلبته

أصدر طلبة الاجازة المهنية للصحافة والاعلام بجامعة عبد المالك السعدي بيانا استنكاريا حول الحملة التي يتعرض لها منسق شعبة الاجازة المهنية للصحافة والاعلام الاستاد خالد بنجدي بالكلية المتعددة التخصصات.

واعتبر البيا الذي توصلت شمال بوست بنسخة منه، أن بعض الجهات استغلت واستثمرت سوء تفاهم بين الاستاد خالد بنجدي وزميله داخل الحرم الجامعي ، لتنقل اشاعات لا اساس لها من الصحة تستهدف النيل من سمعته.

وتساءل طلبة الاجازة المهنية للصحافة والاعلام في بيانهم عن الهدف وراء تلك الحملة خاصة ان امتحانات الدورة الاستدراكية كانت في نهايتها مما يدل على ان مسالة بيع الكتب لا اساس لها من الصحة ،لان طلبة الفصل الاول مقبلين على الفصل الثاني وكتاب الفصل الثاني الدي عنوانه مدخل لدراسة القانون الدولي العام لا يوجد حتى في المكتبات، فكيف سيتم بيعه في الكلية وبالطريقة التي تم نشرها.

وأعلن طلبة الاجازة المهنية للصحافة والاعلام في نفس البيان عن تضامنهم مع الاستاد خالد بنجدي الذي تعرض لحملة اعتبروها مسعورة وممنهجة كما ننددوا بالاشاعات المغرضة التي تريد الايقاع به وفي نفس السياق دعوا كل الطلبة للحذر من استثمار السموم التي تنشرها بعض الجهات وبعض السلوكات التي لا ترقى الى مستوى العمل المهني.

وفي ختام بيانهم أكد الطلبة على تشبتهم بحق الدفاع عن الاستاذ خالد بنجدي بكافة الاشكال النضالية لفضح تلك الخروقات التي لا تستند على اساس قانوني ولو طلب منهم الامر الذهاب للقضاء.

وتحاول بعض الجهات من داخل الكلية متعددة التخصصات في الأيام الاخيرة استغلال شجار نشب بين الاستاذ خالد بنجدي وزميل له، لتحويله إلى قضية تمس سمعة “بنجدي” وهو الامر الذي تصدى له الطلبة مستغربين قيام لوبي معروف بفساده داخل الكلية باستهداف أستاذ معروف بأخلاقه وحسن سلوكه مع طلبته.

0