طلبة البيجيدي يحرجون الرميد بسبب الأساتذة المتعاقدين ومعتقلي الريف

لم يتوقع وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان السيد “مصطفى الرميد”، أمس الخميس بمدينة الجديدة، أن يحرجه طلبة حزبه بأسئلة حارقة حول الأستاذة المتعاقدين وملف معتقلي الريف، خصوصا أن حزبه متورط في بيان الأغلبية الحكومية التي ادانت الإحتجاج الشباب المغربي، ضد سياسة حكومته.

الرميد هدد بالانسحاب من القاعة التي احتضنت لقاءه مع طلبة منظمة التجديد الطلابي، بمدينة الجديدة، على هامش المنتدى الوطني للحوار والابداع الطلابي، بعد ما رفض الإجابة عن أسئلة متعلقة بحقوق الإنسان الا أنها لم ترقه

مصادر من عين المكان أكدت   أن الرميد انتفض في وجه أحد المتدخلين بعدم ألحعليه في إعلان موقفه من حراك الريف، والمقاربة الأمنية التي تنهجها الدولة في حق الأساتذة المتعاقدين.

هذا ومن المنتظر ان يحل مصطفى الرميد يوم الجمعة 5 ابريل من شهر القادم بمدينة طنجة لمشاركة في ندوة حول حقوق الإنسان.