طلبة كليات تطوان يقررون التصعيد ضد شركة ” فيطاليس “

تسود حالة احتقان كبيرة وسط عموم طلبة جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، عقب الإجراءات التي أقدمت عليها شركة ” فيطاليس ” للنقل الحضري والتي اعتبرها الطلبة مجحفة في حقهم وحق ذوي الإعاقة.

واعتبر الطلبة أن ” السياج الحديدي ” الذي وضعته شركة النقل عند أبواب الحافلات التابعة لها، حرمت بموجبه ذوي الاحتياجات الخاصة من مجانية التنقل التي يقرها لهم القانون، بالإضافة إلى تسببها في تأخر الطلبة عن مواعيدهم الدراسية.

ورأى الطلبة أنه بوضعها لهذا “السياج الدوار”، فقد “منعت” شركة “فيطاليس” الطلبة المكفوفين، وأصحاب الكراسي المتحركة، من الولوج إلى خدماتها، في خرق واضح للمواثيق الدولية والمبادئ الإنسانية.

وبالإضافة إلى كل هذا، حذر الطلبة من أن “الساج الدوار” يشكل خطرا على سلامتهم، بحيث يعيق نزول الراكبين بشكل سلسل وسريع في حال وقوع حوادث كاندلاع النار .

ودعا الطلبة إلى تنظيم أشكال نضالية من أجل دفع الشركة إلى إعادة النظر في هذه الإجراءات التي تعتبر سابقة في تاريخ النقل الحضري بتطوان، وتعبر عن عنهجية مسؤولي الشركة في عدم احترام كرامة الطلبة والمواطنين على حد سواء.

 

مقالات أخرى حول
0