“طنجة للفيلم القصير”: بطولة النار ومواسم الهجرة

من " حِرَف من نار " لـ إبراهيم الإدريسي الحسني

لم تذهب جائزتا “مهرجان طنجة الدولي للفيلم القصير” الرئيسيتين، بعيداً عن المدينة المغربية. المهرجان الذي أنهى فعاليات دورته السابعة قبل أيام، انتزع جائزة أفضل فيلم وثائقي فيه المخرج المغربي إبراهيم الإدريسي الحسني عن شريطه “حِرَف من نار”، الذي يصور معاناة الحرفيين التقليديين، فيما ذهبت جائزة أفضل شريط روائي للمخرجة التونسية ليلى بوزيد عن فيلم “زكريا”، الذي يعرض لمشاكل الهجرة لدى الجيل الثالث، عبر ملاحقته مشاكل أسرة مكونة أب جزائري وأم فرنسية.

وحصد الشريط الصيني “الثنائي هوا” جائزة لجنة، في حين ذهبت جائزة المونتاج إلى إيف لانسو من فرنسا، وجائزة التصوير إلى مانويل بينيتو من إسبانيا. أما الجائزة المخصّصة لأحسن موضوع، فقد تقاسمها بوشعيب المسعودي من المغرب مع ميشيل كريستوفلي من إسبانيا.

وكانت دورة المهرجان الحالية كرّمت المخرجة فريدة بليزيد، إحدى رائدات الفن السابع في المغرب، وكذلك السينما الفلسطينية، نظراً إلى دورها في كشف الحقيقية والانحياز للمظلومين. وهذا هو التكريم الثاني، خلال أيام، للسينما الفلسطينية، التي تلقت تحية من “المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي” في مدينة أصيلة الذي اختتمت فعالياته الأسبوع الماضي.

0