عاملات النظافة وحراس الأمن بثانوية الحسن الثاني يطالبون بصرف أجورهم

تعيش العديد من عاملات النظافة وحراس الأمن الخاص بثانوية الحسن الحسن الثاني بتطوان، حالة مزرية جراء عدم توصلهم بأجرتهم خلال الثلاثة الأشهر الماضية، مما خلف حالة من الاستياء والتذمر داخل أسرهم.

ورفعت العاملات وحراس الأمن الخاص لافتة علقت بباب مدخل الثانوية يطالبون فيها بتمكينهم من أجورهم المتأخرة، وذلك لتسديد الديون المترتبة عليهم من أجور الكراء وفواتير الماء والكهرباء التي لا تعرف الانتظار.

وناشد المحتجون الجهات الوصية بالتدخل لرفع هذا الحيف والظلم الذي لحقهم، جراء القرارات التعسفية التي اتخذها وزير التربية الوطنية      ” رشيد بلمختار ” بإصداره مذكرة تطالب الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمؤسسات التعليمية بتوقيف عمال الحراسة عن العمل بالمؤسسات التعليمية، وتقليص عمال النظافة بنسبة 25 بالمائة، إلى حين إبرام صفقات جديدة بالنسبة لأعوان الحراسة. بدعوى إكراهات ميزانية 2015.

وقد انعكس هذا القرار بشكل سلبي على عاملات النظافة وحراس الأمن الخاص، حيث لجأت بعض الشركات الخاصة التي ينتمون إليها لوقف رواتبهم بشكل متعمد في بعض الأحيان لدفعهم إلى الرحيل.

0