عامل المضيق الفنيدق يتحرك لإيقاف اختلالات مركز التكوين المهني لإدماج الشباب

علمت شمال بوست من مصدر مطلع أن عامل عمالة المضيق – الفنيدق ” عبد الكريم حامدي ” قام بزيارة مفاجئة صباح اليوم الثلاثاء لمركز التكوين المهني لإدماج الشباب بالمضيق للوقوف على مجموعة من الاختلالات التي يعيشها فضاء التكوين المهني والذي يعاني من نقص في المعدات، وغياب التوصيلات الكهربائية التي تمكن من تشغيل المعدات المتوفرة في شعب النجارة والإعلاميات والكهرباء.

ذات المصدر أكدت أن العامل طلب حضور المدير الجهوي للتكوين المهني بجهة طنجة تطوان الحسيمة حيث قام برفقته بزيارة ثانية للمركز حوالي الساعة الثانية عشر زوالا، تم خلالها الاستماع إلى الأساتذة وشكايات المتدربين الذين كشفوا عن تذمرهم من هذه الوضعية، في غياب الدروس التطبيقية التي تؤهلهم لصقل مهاراتهم وتطويرها، في الوقت الذي يصر فيه مدير المركز على ضرورة الاقتصار على الدروس النظرية.

وطالب  ” عبد الكريم حامدي ” بحل جميع الاختلالات التي يعرفها المركز، حيث تم تزويده بشكل مفاجئ من طرف المدير بحواسيب جديدة وتوصيلات كهربائية لتشغيل الآلات، بالإضافة إلى تزويده بالإنترنيت، كما تم دعوة أساتذة شعبة الألومنيوم للحضور للبدء في إعطاء دروسهم للمتدربين في هذه الشعبة، وهو الأمر الذي استغربه المتدربون كون هؤلاء الأساتذة لم يحضورا يوما للمركز.

وأضاف ذات المصدر أن عامل عمالة المضيق الفنيدق كان غاضبا من وضعية المركز، مما قد يعجل بإقالة مديره من مهامه. خاصة وأن الوقوف على هذه الاختلالات تمت بحضور المدير الجهوي لوزارة التكوين المهني.

وكان موقع شمال بوست قد تعرض في مقال سابق لاختلالات مركز التكوين المهني لإدماج الشباب بالمضيق  وتخبطه في العديد من المشاكل، بسبب سوء التسيير والتدبير من طرف المشرفين على هذا الفضاء الذي يتوخى منه تحسين جودة التكوين الأولي والمهني من أجل تطوير كفاءات الشباب وتشجيعهم على ولوج سوق الشغل.

0