عامل المضيق يكرم فعاليات جمعوية ورياضية ويحث على إعادة اللواء الأزرق للشواطئ

اعتبر عامل عمالة المضيق الفنيدق ياسين جاري أن التوشيحات السامية والتتويجات التي حظيت بها الشخصيات والمؤسسات المنتخبة والمؤسسات العمومية والجمعيات، من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس ومن طرف مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، تكليفا اكثر منه توشيحا.

ودعا جاري، خلال حفل إستقبال أقيم، اليوم الإثنين بمقر عمالة المضيق الفنيدق، بمناسبة الإحتفاء بالذكرى 64 لعيد الإستقلال المجيد، إلى تثمين هاته التتويجات من خلال العمل على ترسيخ  مثل هاته المبادرات، عبر الدفع بالشباب الى ابتكار اساليب توعوية تستهدف التنشيط السياحي وترسيم ثقافة الحفاظ على البيئة كرافعة للتنمية المستدامة التي يرعاها مولانا المنصور بالله جلالة الملك  محمد السادس نصره الله و أيده.

وأوصى العامل في ذات الكلمة، مسؤولي العمالة والمؤسسات المنتخبة والعمومية، كل من موقعه، بضرورة التفكير الجماعي للعمل على إستعادة علامة اللواء الأزرق لشواطئ العمالة، التي تمنحها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء والمؤسسة الدولية للتربية البيئية، خاصة وأن شواطئ تامودا باي كانت ضمن الشواطئ التي رفرف فوق سمائها علم اللواء الأزرق في السنوات الأولى من هذه المسابقة.

وجرى خلال هذا الحفل الإحتفاء بالمتوجين تتويج مجموعة من المؤسسات والجمعيات والفعاليات المنتمية لهاته العمالة بجوائز وتكريمات سامية، نظير عملها الجاد في المجال البيئي الرياضي والاداري، منهم السيدة مريم بوعيدون الموظفة بعمالة المضيق الفنيدق رئيسة مصلحة المساعدة الطبية، المتوجة بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الاولى، والمكتب الوطني للمطارات ومجلس جماعة المضيق المتوجان من طرف مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة بجائزة الساحل المستدام، التي تشرف عليها صاحبة السمو الملكي الاميرة للاحسناء نظير مبادرتهما في مجال شواطى نظيفة التي حظي بها شاطى المضيق هذه السنة، الذي يعتبر ثمرة المجهودات التي بدلتها جماعة المضيق بمعية السلطات الاقليمية والمحلية والمكتب الوطني للمطارات بصفته محتضنا لشاطئ المضيق وصاحب هذه المبادرة البيئية، التي تندرج ضمن سياسة الجدب السياحي لساحل تاموداباي، وجمعية أبطال الفنيدق للصيد الرياضي تحت الماء والمحافظة على البيئة المتوجة من طرف الاميرة للاحسناء بجائزتين للساحل المستدام نظير مبادرتها الناجحة في مجال التقاسم واطار العيش وفي مجال المسؤولية الاجتماعية والبيئية للمنظمات، ومؤسسة طنجة المتوسط بجائزة الأميرة للاحسناء للساحل المستدام المتوجة نظير  مبادرتها في مجال التربية والشباب الذي تعد من التجارب الرائدة في مجال تشجيع على القراءة بافتتاح اول مكتبة شاطئية بشراكة مع جمعية قدماء تلاميذ ثانوية الفقيه داوود بالمضيق التي اشرفت على تنشيطها خلال الفترة الصيفية بشاطى الدالية .

كما تم الإحتفاء  بفريق جمعية مرتيل للجمباز المتوجة بكاس العرش للموسم الرياضي 2018-2019 في رياضة الجمباز الايقاعي ، الحائزة على بطولة المغرب  في جميع الفئات،  والنادي الملكي البحري للمضيق في شخص اسماعيل داداش الفائز بجائزة كاس المسيرة في رياضة الزوارق الشراعية.