عبارات “اولاد اسبانيول وابناء العاهرات” تثير حفيظة الصحافة المحلية بمنصة ابن بطوطة

أثارت عبارات نابية وجهت للصحافة المحلية بمدينة طنجة التي تواجدت بشكل مكثف مساء يوم أمس الأحد 29 أبريل من الشهر الجاري، بمنصة الصحفيين بملعب الكبير ابن بطوطة، قصد متابعة ونقل أطوار مقابلة القمة التي جمعت بين نادي اتحاد طنجة والوداد البيضاوي برسم الدورة 27 من البطولة الإحترافية لكرة القدم”اتصالات المغرب”، حفيظتهم الأمر الذي خلق شنآنا حادا داخل نفس المنصة.

فخلال ندوة صحفية عقدها الصحفيون المعتمدون بمدينة طنجة على هامش المباراة، كشف عدد من الزملاء عن تفاصيل الواقعة، التي أبرزت أنهم تعرضوا لسب وقذف ونعوتات عنصرية وتمييزية قوية من طرف البعض المحسوبين على صحافة الدار البيضاء الذين وصفوا الصحافة المحلية بـ”أولاد الإسبانيول واولاد العاهرات…” وغيرها من العبارات التي تسببت في شكل مباشر في انلاع خلاف حاد داخل منصة الصحافة.

هذا وقد استنكر الزملاء الصحفيين، تصرف القناة الثانية التي ركزت على نقل الحدث بشكل غير مهني حسب قولهم عوض نقل أحداث المقابلة التي يشاهدها الملايين من المغاربة داخل وخارج الوطن، وهو الأمر الذي يضر بصورة الوطن، كما أن المجتمعين بالأمس في الندوة الصحفية أدانو الطريقة التي حاولت القناة الناقلة للمباراة التركيز من خلالها فقط  على ردود أفعال الصحافة المحلية دون الوقوف عند مبررات هذا الإنفعال، إذ تشبتوا بإصدار بلاغ توضيحي لما وقع للرأي العام الوطني والدولي.

هذا وقد قام الزملاء الصحفيين بمدينة طنجة بإيصال احتجاجهم على الإستفزاز الذي تعرضوا له لكل من مدرب فريق الوداد البيضاوي”فوزي البنزرتي” ومدرب فريق اتحاد طنجة “ادريس لمرابط”.

من جهته أصدر المرصد الوطني للصحافة الوطنية والدبلوماسية الموازية، وهو المرصد الذي يوجد في مكتبه أحد الصحفيين المعتدين على الصحافة المحلية بلاغا استنكاريا يعتبرون فيه أن بعض الصحفيين من الدار البيضاء تعرضوا للإعتداء من طرف “العناصر المجهولة التي تواجدت بالمنصة المخصصة لرجال الاعلام بمركب ابن بطوطة بطنجة خلال مباراة اتحاد طنجة و الوداد” .

هذا وتجدر الإشارة إلى كون ان مباراة القمة التي جمعت بين فريق اتحاد طنجة ونادي الوداد الرياضي انتهت بصفر لمثله.