عبد السلام بوحجر ورضوان أعيساتن وعزيزة رحموني في ضيافة دار الشعر بتطوان

ويشارك في ليلة الشعر هاته الشاعر عبد السلام بوحجر والشاعر رضوان أعيساتن والشاعرة عزيزة رحموني. كما يحيي الليلة عازف البيانو حمزة بوتغراصا، وعازف الكمان الأستاذ محمد الحمام. حيث تواصل دار الشعر تجديد اللقاء بين الشعر والموسيقى، مثلما تحرص على تجديد اللقاء بين الشعراء وجمهور الشعر القياسي والاستثنائي في مدينة تطوان.

ويمثل الشاعر عبد السلام بوحجر جيل الثمانينيات، ضمن طبقات الشعراء المغاربة، مثلما يمثل صوتا شعريا عموديا وتفعيليا متجددا، منذ دق “أجراس الأمل”، عنوان ديوانه الأول الصادر سنة 1985، منذرا بميلاد منجز شعري مغربي جديد ينبثق من تقاليد الكتابة الشعرية العربية الأصيلة وجمالياتها الراسخة.

في مقابل ذلك، يمثل رضوان أعيساتن جيل التسعينيات الأول، مثلما يمثل أحد أهم شعراء قصيدة النثر، منذ ذلك الزمن الشعري، مثلما يعد اليوم أحد أبرز كتاب قصيدة الهايكو في المغرب. ولعله قد حاز براعتها وكثافتها من تجربته الرفيعة في كتابة القصة القصيرة أيضا.

وتنتمي الشاعرة عزيزة رحموني إلى الألفية الشعرية الحالية، وهي تكتب قصيدة معاصرة، تكشف فيها عن ثقافة شعرية كونية، وعن حساسية عالية، تحتفي بشعرية الصوت والصمت معا، وهي تمعن في الإنصات إلى الذات والعالم.

مقالات أخرى حول