عدّاد المصابين بكورونا بالمغرب يواصل الارتفاع ويقترب من الألف

أعلنت وزارة الصحة عن ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بـ107 حالات، خلال 24 ساعة، لتصل  في المجموع إلى 990 حالة.

وأفاد محمد اليوبي، مدير مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، أن حالات الوفاة ارتفعت بـ11 حالة، خلال 24 ساعة، لتصل إلى 69 حالة، فيما ارتفعت حالات التعافي بـ6 حالات، لتصل في المجموع إلى 71 حالة شفاء تام.

وأضاف أنه تم استبعاد 3358 حالة، بعد تحليل مخبري سلبي.

وعن سبب ارتفاع عدد الإصابات، أوضح اليوبي، خلال الإيجاز اليومي المباشر، أن ذلك يعود لسببين؛ أولهما أن هناك انتقال الفيروس داخل الوسط العائلي، فتكونت بؤر عائلية في مجموعة من المدن، وافترض أن يكون من يخرجون من البيوت هم من ينقلون الفيروس إلى عائلاتهم أو أن الفيروس كان لديهم في فترة حضانة، قبل اتخاذ إجراءات حالة الطوارئ الصحية.

والسبب الثاني يتمثل في بداية الكشف المخبري عند المخالطين، فوقع شيئا فشيئا ظهور حالات لا تظهر عليها علامات المرض، ويتم اكتشاف المرض بعد التتبع الطبي لهؤلاء المخالطين.

في هذا الصدد، أوضح اليوبي أنه من بين أكثر من 7000 مخالط تم اكتشاف 192 حالة بعد التتبع الطبي.