2017/05/29

علامات استفهام حول علاقة عميد أمن بمشتبه به في تجارة المخدرات

شمال بوست

يتداول الرأي العام بمرتيل معطيات عن سر العلاقة المشبوهة التي تجمع عميد شرطة ممتاز بطنجة مع أحد المشتبه في تورطهم بملفات الاتجار الدولي في المخدرات.

وحسب معطيات حصلت عليها شمال بوست فإن العميد الذي يعمل حاليا نائبا لرئيس دائرة بأمن طنجة وكان يعمل سابقا رئيسا للدائرة الامنية الرابعة بتطوان قبل تنقيله إلى مدينة ورزازات بسبب حيازته لسيارة مزورة، يجالس بشكل دوري أحد المشتبه بهم في الارتباط بملفات الاتجار الدولي في المخدرات ويدعى “ب.م”.

وتمكن بعض المواطنين حسب مصادر شمال بوست من التقاط صور للضابط وصديقه وهما جالسين بإحدى الحانات بمدينة مرتيل ليلة الاربعاء الماضية.

وتقوم مصالح امن ولاية تطوان في الآونة الاخير بمجهودات كبيرة للحد من تفشي ظاهرة الاتجار في المخدرات حيث تمكنت من الايقاع بعشرات التجار من بينهم مبحوث عنهم منذ مدد طويلة، كما تمكنت مصالح الفرقة الوطنية للابحاث القضائية بتعاون مع ادراة مراقبة التراب الوطني والسلطات الاسبانية مؤخرا من توقيف قارب محمل بكميات كبيرة من الكوكايين قبالة السواحل المتوسطية المغربية.

وتعتبر مدن الشمال المغربي من أكثر المدن التي تضرر شبابها من المخدرات حيث تشير العديد من التقارير الحقوقية إلى وجود أكثر من عشرة آلاف مدمن على المخدرات القوية في منطقة تطوان فقط، وكانت توصيات صدرت عن ملتقى علمي وطني نظمته جمعية أمل لدعم مرضى الادمان على المخدرات أبريل الماضي قد أوصت بضرورة تشديد المراقبة الأمنية والجمركية على المواد المخدرة في الحدود خاصة بمعبري مليلية وسبتة المحتلتين، وفي الشريط الساحلي الشمالي للمملكة.