عمالة المضيق تستفيد من برنامج هام لتقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي

تستفيد عمالة المضيق – الفنيدق من اعتمادات مالية بقيمة تصل إلى 29 مليون درهم في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي، خلال الفترة الممتدة بين 2017 و2022.

وقد تمت تعبئة هذه الاعتمادات لتمويل البرنامج، الذي تم تقديمه خلال الاجتماع الأخير للجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، عبر مساهمات كل من وكالة تنمية وإنعاش أقاليم الشمال بحوالي 15,95 مليون درهم، والوكالة الجهوية للاستثمار التابعة لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة بـ 12,15 مليون درهم، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بـ 0,9 مليون درهم.

ويهدف هذا البرنامج إلى فك العزلة عن السكان بالمناطق القروية والجبلية عبر إنشاء الطرق والمسالك، وتحسين مستوى عيشهم وتمكينهم من الاستفادة على قدم المساواة من الفرص والموارد الطبيعية والاقتصادية، وتحسين تعميم ولوجهم إلى الخدمات الأساسية (الصحة، التعليم، الكهرباء، الماء..).

كما يروم توفير الظروف اللازمة لتعزيز وتنويع القدرات الاقتصادية للمناطق القروية والجبلية، وهو ما سيؤدي عموما إلى تحسين مدخول السكان والرفع من مؤشرات التنمية البشرية بهذه المناطق.

وفي هذا الصدد، سيتم ضمن البرنامج تمويل عشرة مشاريع تنموية، حيث استحوذ قطاع التعليم على 13,95 مليون درهم لبناء مدرسة جماعاتية واقتناء حافلتين مدرسيتين لفائدة تلاميذ جماعة بليونش، فضلا عن تجهيز عدة مؤسسات تربوية بالإقليم بالمطبخ المدرسي.

كما سيتم، على الخصوص، تمويل توسعة وتقوية الطريق الرابطة بين جماعة العليين والطريق الوطنية رقم 16 بكلفة تقدر بحوالي 5,15 مليون درهم، واستثمار 7 ملايين درهم لتزويد ساكنة بليونش بالماء الصالح للشرب، واقتناء وحدتين طبيتين متنقلتين، وتوسعة المركز الصحي بجماعة العليين بحوالي 2,9 مليون درهم.

مقالات أخرى حول
1