عميد كلية القانون بمرتيل يفتح تحقيقا في قضية إفشاء سر مهني

قال الدكتور حمزة فارس عميد الكلية القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمرتيل، أنه سيتم فتح تحقيق إداري بشأن الصور التي تم تداولها على منصات التواصل وصفحات الواصل الإجتماعي الفيسبوك، خاصة بعدما تم تداولها على صفحات بعض من أعضاء اللجنة التأديبية بالكلية.

وأكد الدكتور فارس، أنه لم يحضر المجلس التأديبي لتزامنه مع اجتماع شبكة عمداء كليات الحقوق بمقر الوزارة الوصية بالرباط، وأن نائبه هو من حضر الإجتماع، ليتفاجأ بتسريب صور بعض المحجوزات، التي هي عبارة عن هواتف نقالة تم ضطبها عند الطلبة أثناء إجتيازهم الدورة الخريفية بالكلية.

واعتبر الدكتور ” فارس حمزة” تسريب الصور بمثابة إفشاء للسر المهني وعملا غير مقبول إداريا وأخلاقيا، مبرزا أن مداولات وكل مايروج وما يتداول داخل المجلس يندرج ضمن أسرار الإدارة التي لايجوز إفشاءها.

وشدد العميد، على أن إدارة الكلية ستعمل على فتح تحقيق نزيه وشفاف، وأنها سترتب الأثار الإدارية والقانونية على كل من ثبت في حقه قيامه بهذا السلوك اللاداري واللاقانوني.

ويشار أنه تم تسريب مجموعة من الصور من داخل المجلس التأديبي لكلية الحقوق بمرتيل المنعقد أمس الخميس 16 فبراير، تم تداولها على منصات التواصل وبعض الصفحات الفايسبوكية، خاصة على صفحات بعض الأساتذة منهم أعضاء اللجنة التأديبية، المفترض فيهم حفظ السر المهني.

هذا وقد إستنكر مجموعة من الطلبة، خاصة على الصفحات الفيسبوكية، ما تم تسريبه من صور، محملين بعض أعضاء اللجنة مسؤولية تسريب تلك الصور.

مقالات أخرى حول