عنصر من الدرك الملكي بتطوان في قلب فضيحة ابتزاز فتيات

حصلت شمال على معطيات حصرية تتعلق باشتباه قيام عنصر من الدرك الملكي تابع للقيادة الإقليمية بتطوان، بابتزاز الفتيات من خلال طلب رقم هاتفهن الخاص، تحت التهديد بتحرير مخالفة وسحب رخصة القيادة.

الحادث وقع يوم الأحد الماضي 29 اكتوبر 2017 على مستوى السد القضائي بمنطقة “كروشي بلانكو” حيث أوقف أحد عناصر الدرك الملكي حوالي الساعة العاشرة ليلا، فتاة في عقدها الثاني تنحدر من مدينة تطوان وكانت متوجهة إلى مدينة طنجة حيث مقر عملها، بحجة ارتكابها مخالفة، مطالبا إياها بمده بوثائق السيارة، ثم عمل على سحب رخصة السياقة.

وفي الوقت الذي تساءلت الفتاة عن نوعية المخالفة التي ارتكبتها، وسبب سحب رخصتها، طلب منها الدركي مده برقم هاتفها الخاص مقابل إعادة رخصة القيادة والسماح لها بمواصلة طريقها. ومع حالة الخوف التي انتابت الفتاة، مع توقيت عودتها لمدينة طنجة ليلا، حيث تشتغل، جعلها تستجيب للدركي تحت التهديد بسحب رخصة القيادة.

وحصلت شمال بوست على تسجيل صوتي، يشتبه أنه لعنصر الدرك الملكي الذي قام بالاتصال بالفتاة في ساعة متأخرة، حيث اعترف في المكالمة أنه لم يوقفها بسبب ارتكابها مخالفة وإنما لإعجابه بها، في الوقت الذي واجهته الفتاة إلى كونها قامت بتسجل المكالمة وستقوم بمتابعته قضائيا، وهو ما جعله يقفل الخط.

والد الفتاة وفي اتصال هاتفي مع شمال بوست، أكد أن ابنته ستقوم بوضع شكاية لدى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بتطوان، لمتابعة الدركي قضائيا، كما استغرب المتحدث ذاته، إقدام عناصر الدرك الملكي على ابتزاز الفتيات وتهديدهن بتحرير المخالفات مقابل الحصول على أرقامهن الخاصة، في وقت كان يستوجب عليهم حماية المواطنين من الأخطار.

 

1