غضب طلابي يدفع مستشفى سانية الرمل للتنازل عن مستحقات مالية لتسليم جثة طالب

ضطرت إدارة مستشفى سانية الرمل بتطوان ليلة أمس الإثنين للرضرخ لمطالب العشرات من طلبة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان المحتجين على رفض الإدارة تسليم جثة زميلهم ونقله لمسقط رأسه بالقصر الكبير ليوارى الثرى والتنازل عن المستحقات المالية التي طالبت بها الإدارة في البداية

الطالب : عمر غيلان
الطالب : عمر غيلان.

وطالبت إدارة المستشفى عائلة الضحية بتأدية مصاريف الغسل والتكفين مقابل تسليم جثته، بالإضافة إلى مصاريف شركة نقل الأموات مقابل نقل الجثة لمدينة القصر الكبير مسقط رأس الضحية الشيء الذي عجزت أسرة الفقيد عن تأديته. مما أثار حفيظة العشرات من الطلبة المحتجين الذين هددوا بخوض اعتصام ومبيت ليلي ما لم يتم الاستجابة لمطلبهم الرئيسي ومراعاة الظروف القاسية لعائلة الفقيد.

وكان الطالب ” عمر غيلان ” البالغ من العمر 24 سنة والذي يدرس  بشعبة التاريخ والحضارة السنة الثالثة قد قضى نحبه إثر تعرضه لصعقة كهربائية عندما كان يشتغل بمنزل معد للبناء بحي الديزة بمرتيل لتغطية مصاريفه الشخصية ومصاريف الدراسة.

وعرفت ساحة المستشفى المدني سانية الرمل حضورا كبيرا للأجهزة الأمنية والاستخباراتية ورجال السلطة المحلية تحسبا للتدخل في أي لحظة في حال تطورت الأمور بين إدارة المستشفى والطلبة الغاضبين.

0