غياب اللحوم من أسواق تطوان بسبب إضراب الجزارين + فيديو

نظمت جمعية الحرافيين الجزارين بتطوان صباح اليوم الأربعاء وقفة احتجاجية أمام المجزة البلدية احتجاجا على القرار الصادر عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات بتطوان يوم 2016/01/06، الذي يمنع الجزارين من تزويد الفنادق والمطاعم المصنفة باللحوم التي يتم ذبحها بالمجازر الجماعية الغير المعتمدة والمرخصة كمجزرة مدينة تطوان، في حين يمكن للجزار أن يزود بها الزبناء العاديين الذين يتقاطرون على محلات الجزارة.

مصدر من الجمعية أكدت لشمال بوست في اتصال هاتفي، أن رئيس حضرية تطوان ” محمد إدعمار “مرفوقا بنائبه الأول ” نور الدين الهاروشي ” وباشا المدينة، ورئيس القسم الاقتصادي بولاية تطوان، حضروا لعين المكان من أجل فتح حوار مع المحتجين للعدول عن قرارهم بالتوقف عن الذبح.

ذات المصدر أكد ان أعضاء الجمعية طالبوا المسؤولين الجماعييين والسلطات المحلية بتمكينهم من قرار يخول لهم تزويد الفنادق والمطاعم المصنفة باللحوم، وهو الأمر الذي رفضته السلطات المحلية والمنتخبة، ما دفع بأعضاء الجميعة إلى التهديد بتنظيم وقفة احتجاجية جديدة صباح يوم الغد

وكان القرار الذي يفصل بشكل غريب وعنصري بين المواطنين العاديين والفنادق من جهة والمطاعم المصنفة من جهة أخرى من حيث السلامة الصحية. أثار حفيظة جمعية الحرفيين الجزارين التي دعت إلى وعدم الذبح يوم 28 من الشهر الماضي احتجاجا على هذا القرار الذي يضع سلامة وصحة زبناء الفنادق والمطاعم المصنفة في مرتبة عليا، بينما لا يكترث لمصير الآلاف من المواطنين الذين يقبلون على شراء اللحوم من مختلف محلات الجزارة بتطوان.

مقالات أخرى حول
, ,
0