غياب مخاطب رسمي للتجار ينذر بفشل مشروع المركب التجاري سيدي المنظري بتطوان

يتجه سوق سيدي المنظري بتطوان والذي علقت عليه آمال كبيرة للدفع بالحركة التجارية بالمدينة نحو الفشل بسبب سوء تدبير وتسير الجهة المسؤولة الممثلة في قائد السوق ومدير.

التجار الذين استفادوا من المحلات وغالبيتهم من الباعة الجائلين السابقين عبروا مؤخرا عن تذمرهم من غياب عمليات الصيانة سواء تعلق الأمر بالكهرباء أو النظافة أو جوانب أخرى تتعلق بالتدبير العام للسوق.

وعلى إثر المشاكل التي يعاني منها سوق سيدي المنظري عقد ممثلوا التجار لقاءا مع باشا المدينة الذي عبر عن تفهمه لكافة المشاكل التي استعرضوها أمامه ووعدهم باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير لضمان حسن وسير العملية التجارية بالسوق.

من جهتهم استغرب عدد من التجار الذين اتصلوا بشمال بوست سوء تدبير السوق من طرف القائد المعني بذلك، وغيابه المتكرر كمخاطب رسمي ومباشر للوقوف على الاختلالات التي يعرفها المركب التجاري والذي ينذر في حال فشله بعودة التجار مجددا للشارع العام خاصة في ظل الركود الذي يعرفه السوق.

مقالات أخرى حول
,