فايسبوكيون يتهكمون على “ادعمار” رئيس حضرية تطوان ” شوفوني كانعطي الدجاج “

رئيس الجماعة الحضرية لتطوان محمد ادعمار يقدم كيس به دجاجة لسيدة عجوز

خلفت صورة لرئيس الجماعة الحضرية لتطوان “محمد ادعمار” المنتمي لحزب العدالة والتنمية، وهو يمد كيسا به دجاجة لامرأة عجوز تبدو في وضع بئيس ردودَ فعلٍ من طرف رواد موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، حيث انتقدت في غالبيتها إقدام  رئيس حضرية تطوان على “استغلال وضعية سيدة عجوز للبرهنة على أنّه يقوم بعمل إحساني”، حسب ما جاء في عدد من تعليقات “الفيسبوكيين”.

وكانت “شمال بوست” قد عاينت تعليقات العديد من رواد موقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك ” على صورة الرئيس “إدعمار ” وهو يقدم دجاجة الى سيدة عجوز بتطوان، حيث لا يعرف المناسبة التي كان رئيس حضرية تطوان يوزع بها هذه المساعدات على الفقراء والمحتاجين.

وأثارت الصورة التي تم تداولها بالعديد من الصفحات على الفايسبوك تحت عنوان ” شوفني_كنتصدق .. اذلال الفقير”  ردود فعل ساخطة لرواد موقع التواصل الاجتماعي بالنظر لما أقدم عليه ” إدعمار “، مستنكرين ما أسموه ” المعنى الحقيقي لـ ( الرياء ) ”

وعلق العديد من رواد الفايسبوك على هذه الصورة من قبيل ” الدجاج مقابل الأصوات ” خاصة وأن الاحزاب بدأت منذ الآن حملات استباقية استعدادا للانتخابات الجماعية المزمع إجراؤها سنة 2015، فيما استنكر آخرون هذا العمل معتبرينه مخالفا للتعاليم الإسلامية التي ما فتأ حزب بنكيران ينادي بها في كل مناسبة وحين، وفي تعليق مثير استعان أحدهم بجُملة من كتاب “رجال في الشمس” للكاتب اللبناني غسان كنفاني، يقول فيها “يسرقون رغيفك، ثم يعطونك منه كِسرة، ثم يأمرونك أن تشكرهم على كَرمهم، يا لوَقحاتهم”، فيما وجهت سيدة أخرى نصيحة لإدعمار قائلة “إن ديننا الإسلامي يحثّ على التصدّق باليمين حتى لا تعلم اليد اليسرى ما تصدقت به اليمنى”.

وفي جانب آخر دافعت بعض التعاليق عن ” إد عمار ” معتبرة أن الصورة قد تكون نشرت دون علم صاحبها، في حين ذكر صاحب تعليق أن رئيس حضرية تطوان معروف عنه بالعمل الخيري عندما كان أستاذا بكلية العلوم بتطوان قبل ان يتقلد مهام رئاسة الجماعة الحضرية.

0