فتح تحقيق في عيوب بمحور طرقي بين تطوان وشفشاون

فتحت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، تحقيقا بشأن العيوب التي ظهرت بعد أشغال تثنية محور طرقي بين الشاون وتطوان، تم انتهاء الأشغال به وفتحه لحركة المرور مؤخرا.

وحسب بلاغ الوزارة فقد كلف الوزير عبد القادر اعمارة، المفتش العام للوزارة بالقيام بمهمة تفتيش شاملة لأجل تحديد المسؤوليات وذلك على إثر الزيارة الميدانية التفقدية التي قام بها وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء يوم 18 يناير 2019 إلى الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين الشاون وتطوان والتي تعرف تثنية على طول 55 كلم.

وأضاف البلاغ أنه “تبعا لملاحظات الوزير على وضعية المحور الطرقي الرابط بين دار أقوبع والشاون الذي تم انتهاء الأشغال به وفتحه لحركة المرور مؤخرا، والذي ظهرت به عدة عيوب، طلب الوزير من المختبر العمومي للتجارب والدراسات القيام بخبرة تقنية للتأكد من حجم ومصدر العيوب التي اعترت هذا المحور الطرقي الهام”.

وأضاف البلاغ أنه “بتاريخ 19 فبراير 2019، وفي اجتماع ترأسه  وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، تم تقديم تقرير الخبرة من طرف المدير العام للمختبر العمومي للتجارب والدراسات. وعلى إثر الملاحظات والاستنتاجات التي خلص إليها التقرير، أعطى  الوزير تعليماته للسيد المفتش العام للوزارة للقيام بمهمة تفتيش شاملة لأجل تحديد المسؤوليات بين كل المتدخلين في المشروع من مكاتب الدراسات، ومختبرات، ومكاتب المراقبة التقنية، والمصالح الإقليمية والجهوية والمركزية للوزارة والشركة المنجزة للأشغال، الذين سهروا على إنجاز هذا المشروع في جميع مراحله”.