فضيحة بتطوان : تذاكر نهائي الموندياليتو على وقع الابتزاز والسوق السوداء

فضيحة كبرى يعرفها شباك التذاكر بملعب سانية الرمل بتطوان الذي تقصده الجماهير العاشقة للنادي الملكي من أجل اقتناء تذاكر نهائي الموندياليتو الذي ييقام بمراكش

ووفق ما أفادت به بعض تصريحات الجماهير لـ ” شمال بوست ” فإن العنصرين الذين تم انتدابهما للسهر على بيع تذاكر المونديال يقومان بابتزاز الأشخاص الراغبين في اقتنائها من خلال الرفع من ثمنها أحيانا، وأحيانا أخرى بالادعاء بعدم وجودها من أجل تحويلها للبيع بالسوق السوداء.

وأضافت نفس الشهادات التي استقتها شمال بوست أن ثمن التذكرة الخاصة بالفئة الثالثة المقدرة قيمتها 250 درهم حسب ما نصت عليه الفيفا في صفحتها الرسمية قد بلغت ما بين 600 و800 درهم وهو ما أثار استياء الجماهير، كما أن الشخصين المكلفين بالبيع قد رفعا من ثمن تذكرة الفئة الاولى المقدرة قيمتها 1200 ردهم إلى حوالي 4000 درهم.

وأكدت نفس الشهادات أن هذين الشخصين يقومان بتسريب التذاكر لأشخاص محسوبين عليهم لبيعها في السوق السوداء مقابل حصولهم على عمولاتهم، مما أثار استنكار الجماهير التي طالبت عبر جريدة ” شمال بوست ” بتدخل الجهات الرسمية والأمنية لفتح تحقيق مع هذين الشخصين، وتمكين الجماهير من التذاكر بقيمتها الحقيقية التي نصت عليها الفيفا.

0