فعاليات بتطوان تعتزم مراسلة ” الوسيط الجهوي للمملكة ” بشأن احتلال الملك العام

تعتزم جمعيات مدنية ومواطنون بتطوان، إلى مراسلة ” الوسيط الجهوي للمملكة ” بشأن مسألة احتلال الملك العام الذي بات يؤرق المواطنين ويشوه معالم المدينة دون أن تتحرك الجهات المختصة لوقف هذه الظاهرة.

وشرع جمعويون في جمع عريضة توقيعات من مختلف الفعاليات والمواطنين، من التقدم بتظلم لـ ” وسيط المملكة ” ضد السلطة المحلية بتطوان، بعد استفحال ظاهرة احتلال الملك العام من طرقات وأزقة ومسالك تعتبر من الأملاك التي يستحيل في دولة الحق والقانون تفويتها لأي جهة كيفما كانت لاستغلالها.

وقالت جمعية الدفاع عن حق الملكية التي تقف وراء هذه المبادرة أن ” الطرقات والأزقة والأرصفة وممرات الراجلين وغيرها تم احتلالها من طرف عدد من التجار والبائعين المتجولين والفراشة و بائعي القمار وغيرها كثير، والكل تحت أعين ومباركة السلطات المحلية “.

وشددت الجمعية في مضمون العريضة إلى أن القانون أوكل للسلطة المحلية مهمة مراقبة احتلال الملك العمومي الجماعي كما نص على ذلك ” الظهير الشريف رقم 1.15.85 الصادر في 20 من رمضان 1436 (7 يوليو 2015) المتعلق بالجماعات في المواد 100 وما بعدها، وكذا ممثلي الجماعة والتي أوكل لهم القانون مهمة منح رخص احتلال الملك العمومي حسب نفس القانون “.

والتمست العريضة من ” الوسيط الجهوي للمملكة ” التدخل لدى باشوية تطوان وجماعة تطوان قصد ايجاد حل عاجل لهذه الاشكالية.