“فيفاس” يطالب بإعادة النظر في قضيتي المهاجرين والقاصرين بسبتة

طلب “خوان فيفاس” حاكم مدينة سبتة المحتلة من رئيس الحكومة الإسبانية إجراء مفاوضات مع المغرب حول مشكلة الحدود .

وحسب ما ذكرته وسائل إعلام إسبانية فقد نقل “فيفاس” لرئيس الحكومة الإسباني، “بيدرو سانشيز”، الحاجة إلى حل مع المغرب حول مشكلتين عاجلتين، وهما السيطرة على تدفقات الهجرة عبر الحدود، ومن جهة أخرى، حل قضية القاصرين غير المرفقين بذويهم، بحيث يمكن ضمان عودتهم إلى مكانهم الأصلي

وطالب “فيفاس” بإعادة النظر في طريقة تدبير الحدود والمناطق المحيطة بسبتة بما فيها الميناء والبنى التحتية ذات الأهمية الاستراتيجية “لأن هذه الحدود ليست أبواب سبتة لوحدها، ولكن أيضا أبواب أوروبا وإسبانيا وهناك حاجة إلى جهد كبير للتغلب على العجز في المرافق”.

وقال “فيفاس” في تصريحات صحفية إن “بيدرو سانشيز” يشاطره كل الأولويات التي قدمها إليه وأنه تعهد بالبحث عن الوسائل لتطبيقها.

وقال رئيس سبتة إنه لم يقدم مقترحا لبناء جدار في مدن الحكم الذاتي لوقف الهجرة لأن “الجدار يعني منع الاتصالات ، ونحن نريد الأمن ولكن أيضا التواصل مع الدولة المجاورة”.

وأوضح “فيفاس” أن “سبتة لا تريد الجدران ، وتريد الاتصال لأن هذا يثري العلاقات ويساهم في دعم الاقتصاد والتجارة والسياحة “.

وأضاف ” نعم للأمن وليس للعزلة، وأنا نقلت لرئيس السلطة التنفيذية بمدريد الحاجة إلى حدود آمنة ومحمية بشكل صحيح لأن الحدود في سبتة تعاني من نقص في المرافق والمعدات والمواد والبشرية”.

مقالات أخرى حول
,