“فيفا” تفتح تحقيقا بسبب تأثير جرى على تقنية الفيديو في مباراة المغرب والبرتغال

قرر الإتحاد الدولي لكرة القدم فتح تحقيق بعد الأخطاء التحكيمية القاتلة، التي تسببت في خسارة المنتخب الوطني المغرب أمام البرتغال، والتي حكمت عليه بمغادرة نهائيات العرس العالمي.
 
وكشفت “سكاي نيوز عربية” aعن وجود تشويش محتمل على تقنية “خط المرمى” في كأس العالم المقام بروسيا حاليا، بعد اكتشافين في مدينتي موسكو وروستوف.
وشدد المصدر ذاته على كون وجود تداخل بين مستشعرات التقنية المستخدمة في المونديال لثاني نسخة على التوالي، وأجهزة إنذار الحرائق في الملعب الرئيسي للبطولة.
 
وأوضح ذات المصدر، نقلا عن وكالة “إنترفاكس” الحكومية أن 4 أجهزة إنذار للحرائق في ملعب “لوجنيكي” بالعاصمة موسكو، استعملت نفس تردد أجهزة تقنية “خط المرمى” الذي تنبه حكم المباراة في حال تجاوزته الكرة.
 
وأوضحت الوكالة أن التشابه في الترددات رصد خلال لقاء البرتغال والمغرب في المجموعة الثانية، الأربعاء، الذي انتهى بفوز المنتخب الأوروبي بهدف نظيف.