قائد بشفشاون يحن للعصور البائدة ويجبر مواطنين على تقبيل حذائه

اتهم عدد من المواطنين بقيادة بني منصور التابعة لإقليم شفشاون، قائد المنطقة بإهانة بعض المواطنين بشكل لم يعد مألوفا في دولة القرن الواحد والعشرين.

وقالت يومية الأحداث المغربية نقلا عن مصادر من المنطقة، أن القائد أجبر ثلاثة أشخاص على تقبيل حذائه، مقابل الصفح عنهم ونيل العفو، لا لشيء سوى أنهم انتقدوه لقيامه بعملية صيد غير قانونية بالمدشر الذي ينحدرون منه.

وأضافت اليومية ذاتها، أن القائد استدعى المواطنين المغضوب عليهم لمكتبه، حيث أجبرهم على الجلوس على ركبهم، وطلب منهم تقبيل حذائه، في مشهد حاط من الكرامة الإنسانية.

وشددت الشهادات، على أن قائد بني منصور، قام بجولة صيد رفقة أعوانه وحاشيته، بدوار ” إسوكا ” وفي منطقة غير مسموح فيها بالصيد، لكونها قريبة من منازل الساكنة، الأمر الذي أجج غضب المواطنين وعبروا عن استنكارهم لهذا التصرف

 

مقالات أخرى حول
, ,