قائد وأعوانه بتطوان يدعمون أحد الأحزاب ولجنة سرية تحقق في الموضوع

علمت شمال بوست من مصادر خاصة أن لجنة سرية كلفت من طرف الوالي محمد اليعقوبي في التدقيق في خروقات انتخابية يعتقد أن قائدا بإحدى المقاطعات بمدينة تطوان متورط فيها رفقة بعض أعوان السلطة، حيث لوحظ تواطؤهم مع لائحة حزب جديد بتطوان كان سببا في توقيف والي جهة الحسيمة تاونات مؤخرا.

وكان مرشح إحدى اللوائح بحي بوسافو قد اشتكى من التحرشات المستمرة لعون السلطة “ف.م” والقائد المسؤول عنه، الشئء الذي سرع اتصالات من مستويات عالية انتهت بإيفاد لجنة سرية خاصة لمراقبة تصرفات ذلك القائد وأعوانه، كما تم وضع هواتف بعض المسؤولين تحت المراقبة للتأكد من حياذهم خلال العملية الانتخابية.

وتشتكي معظم الاحزاب بتطوان من التواطؤ الكبير للسلطة المحلية مع مرشحي لائحة بعينها، حيث يلاحظ الرأي العام والمتتيعين هذا التواطؤ المكشوف والذي قد يؤدي يوم الاقتراع إلى تزوير إرادة الناخبين، إذ رغم الخطابات الملكبة التي دعى فيها ملك البلاد السلطة إلى الحياد إلا أن بعض المسؤولين بتطوان يصرون على تحدي الملك والارادة الشعبية.

 

1