2017/10/22

القاضي عادل فتحي

قاضي الرأي عادي فتحي : جريمة فلوريدا تحركها دوافع التمييز

شمال بوست - 15 يونيو، 2016


يعد الإرهاب ظاهرة كونية تحرك نفسها بنفسها، وأي عمل إرهابي ارتكب في مكان محدد يتعين أن يعتبر كما لو أنه ارتكب في جميع بقاع العالم.

من باب التأكيد لا بد من إدانة مذبحة الملهى لليلي باورلاندو بولاية فلوريدا التي أودت بحياة 50 شخص وجرح مايفوق 50شخص. لحد الساعة لازالت عملية تكييف العمل الإجرامي السالف الذكر غير ممكنة نظرا لدوافع مرتكب المذبحة التي لا زالت مركبة وغير واضحة وغير ظاهرة علما ان عملية تكييف العمل الإجرامي لها ارتباط وطيد بدوافع الجريمة خاصة وأن عناصر عملية التكييف المتوفرة لحد اللحظة غير دقيقةباستثناء بعض المعطيات الخاصة بزواج عمر مثين الأول. وشبه سوابقه بالإرهاب وادعاءه بكونه كان ضحية جرائم التمييز في عمله ورغبته الكبيرة الانخراط في سلك الشرطة التي لها علاقة بالشعور بالاندماج في المجتمع الامريكي الى جانب أنه أمريكي من ابوين مهاجريين دون ان ننسى وضعه الصحي النفسي المضطرب علاوة على موضوع السيدا الذي كان يثار بالملهى لليلي لاسباب ترجع لإحدى مالكآت الملهى.

فمرة أخرى تعود أزمة الأمم المتحدة إلى الواجهة لأنها تعد من ضمن أسباب الإرهاب واستفحاله في بعض الأحيان اي أزمتها ولوو بشكل غير مباشر في ظل وضعيتها الصعبة التي تمر بها.

ختاما فاسباب الإرهاب لا تهمنا بقدر ما يهمنا لماذا لازالت هذه الأسباب قائمة وحاضرة حتى اليوم