قافلة طبية لفائدة تلاميذ وتلميذات إعدادية أبو بكر الرازي بتطوان

استفاد اليوم السبت 30 شتنبر تلاميذ إعدادية أبو بكر الرازي بحي جامع المزواق، من قافلة طبية نظمتها جمعية أولياء وأباء التلاميذ بشراكة مع نيابة التعليم ومندوبية الصحة بتطوان.

القافلة الطبية حضرها أطباء متخصصون في علاج أمراض الصدر، وطب العيون، وطب الأنف والحلق والحنجرة والأمراض الجلدية وقد رافق الطاقم الطبي عدد من الممرضات والممرضين.

وقد استفاد من الفحوصات الطبية أزيد من 420 تلميذ وتلميذة مع توزيع نظارات طبية على عدد من التلاميذ ضعاف البصر.

رئيس جمعية الآباء عبد العزيز بنعمر أكد أن هذه المبادرة التي أقدمت عليها الجمعية تعتبر هي الأولى من نوعها على صعيد إقليم تطوان والتي استهدفت مؤسسة تعليمية داخل المجال الحضري.

واعتبر أن الحملة التطوعية جاءت من أجل تعزيز الجهود التنموية والتأطيرية التي تقوم بها الجمعية من أجل تقريب العلاج من الفئات الهشة والمعوزة والتي تعاني من إشكالات بنيوية كبيرة تحول دون ولوجها للمؤسسات الإستشفائية العامة، وتوطيد ثقافة ومبادئ الولوج للخدمات الصحية.

من جهته أكد مدير المؤسسة عبد الإله الخشين أن الحملة حاولت استهداف جميع تلاميذ المؤسسة التعليمية البالغ عددهد 1700 تلميذ، وعليه فقد تم استهداف 460 تلميذة وتلميذ بمختلف أقسام المؤسسة.

كما كانت القافلة فرصة لتعزيز الجانب التحسيسي بأهمية الحفاظ على الصحة وذلك عبر لقاء عقدته الأطر الطبية المشاركة في الحملة مع التلاميذ.

 

0