قضية ” كاتيبي ” تتجه نحو القضاء و” أبرون ” يتابع وكيل أعماله ” كريم بلق “

عبد الملك ابرون - كاتيبي - كريم بلق ( خلال توقيع عقد الانتقال لصفوف المغرب التطواني )

نفى ” عبد المالك أبرون ” رئيس المغرب التطواني، خلال الندوة التي أقيمت يوم أمس بملعب سانية الرمل بتطوان، صحة ما راج في وسائل الإعلام الوطنية سواء الرقمية أو المكتوبة، حول توجيهه تهديدات للقتل للاعب الزامبي ” أرون كاتيبي ” الذي كان يمارس بالمغرب التطواني.

” عبد المالك أبرون ” الذي كان يتحدث وبجانبه الرئيس المنتدب ” محمد أشرف أبرون ” والممثلين القانونيين للفريق، أعلن أن المكتب المسير اتخذ جميع الإجراءات القانونية من أجل متابعة وكيل أعمال اللاعب الزامبي ” كريم بلق ” الذي صرح عبر شريط صوتي إلى كون رئيس الفريق وجه تهديدات مباشرة ل” كاتيبي ” من أجل دفعه للمغادرة وعدم تمكينه من مستحقاته المالية.

وأوضح ” ابرون ” على أن اللاعب هو الذي تقدم لإدارة الفريق من أجل السماح له بالمغادرة لكونه بات قريبا من التوقيع لفريق ببلده، الأمر الذي سيمكنه من الالتحاق بمنتخب بلاده المشارك في منافسات الشان الإفريقي.

من جهته كشف ” محمد أشرف أبرون ” عن العقد  الذي يربط الفريق باللاعب الزامبي إذ تنص فقرة منه على أنه في حال وقوع خلاف بين الطرفين فإن العقد يتم فسخه بالتراضي، حيث تم تمكينه من راتبه الشهري وتذكرة الطائرة، كما وقع اللاعب على وثيقة مصادق عليها لدى السلطات المختصة، تبرء ذمة الفريق من أي تبعات مالية.

كما أكد الرئيس المنتدب على أن مسؤولي الفريق أجروا اتصالا هاتفيا مع ” كاتيبي ” نفى خلاله أن يكون قد أدلى بأي تصريحات، تتعلق بتلقيه تهديدات بالقتل من طرف رئيس الفريق أو أي مسؤول به، محملا وكيل أعماله ” كريم بلق ” المسؤولية الكاملة عن تصريحاته التي أدلى بها لوسائل الإعلام.

وأكد ” عبد المالك أبرون ” في معرض تدخله الأخير خلال هذه الندوة، أن سمعة الفريق تضررت جراء هذه الادعاءات الواهية والتي لا أساس لها من الصحة، والتي تناقلتها حتى وسائل الإعلام الدولية، مما أثر سلبا على سمعة الكرة الوطنية بشكل عام، وهو الأمر الذي دفع بالفريق إلى اللجوء للقضاء لرد الاعتبار لنفسه مما لحقه من ضرر جراء تصريحات المدعو ” كريم بلق “.

0