قمع كر وفر في وقفة طلبة كلية العلوم بطنجة تضامنا مع رفاقهم المعتقلين بتطوان+ الصور

عاشت مدينة طنجة، على إثر وقائع الوقفة التضامنية التي نظمها طلبة كلية العلوم بمدينة تطوان، تضامنا مع رفاقهم المعتقلين، عشية يوم الخميس 7 أبريل على الساعة السادسة مساءا بساحة حديقة الصحافة قرب رأس المصلى، بعد ما تدخلت عناصر قوات الأمن لتفرق الوقفة بشكل قوي و عنيف.

الوقفة التي دعى لها طلبة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب بتطوان، عرفت حضورا لا بأس به شهدت في البداية رفع شعارات ولافتات نارية قوية، تطالب بإطلاق سراح رفاقهم من المعتقلين السياسيين، على خلفية ما أصبح يعرف بأحداث يوم الثلاثاء الأسود 15 مارس الماضي.

هذا وقد اكدت مصادر شمال بوست أن الأمن بطنجة قام بإعتقال أحد الطلبة قبل أن يتم إطلاق سراحه فيما بعد، ليلتحق برفاقه مرة أولى عندما حاولوا تنظيم وقفة ثانية أمام مسجد محمد الخامس، لكن تدخل قوات الأمن مرة أخرى حالة دون ذلك.

سكيرج عبد النبي، احد الطلبة المشاركين في الوقفة، أكد لشمال بوست، أنهم تفاجئوا بتدخل الأمن ليفرق وقفة سلمية، لكن لا هذا ليس بالجديد لأننا لم ننسى لحدود الساعة يوم ثلاثاء الأسود.

و تجدر الإشارة إلى كون أن طلبة كلية العلوم، قرروا من خلال اجتماعات الشعب والمستويات-و هو شكل نضالي جديد- مقاطعة الامتحانات للمرة الثانية باعتبار هذه الخطوة تصعيدية يمكن بعدها للإدارة ان تستجيب وتصادق على الملف المطلبي المذكور سابقا، ولكن حدث عكس ذلك تماما، فصبيحة يوم الثلاثاء المشؤوم تفاجئ الطلبة بتطويق أمني رهيب للكلية من أجل إرغام الطلبة على اجتياز الامتحانات و منع الطلبة الغير معنيين بهذه الامتحانات من الدخول إلى الكلية، و تعنيفهم واعتقالهم “. وكانت المحكمة الابتدائية بتطوان قد أصدرت أحكاما قاسية في حق الطلبة الخمسة المعتقلين على خلفية الاحتجاجات، قضت بسنة سجنا واحدة في حق أربعة، فيما ضقت ستة أشهر في حق أربعة آخرين، ما شكلت تلك الأحكام صدمة قوية سواء في صفوف عائلات المعتقلين أو زملائهم.

1 2 3 5

0