كاتبة إيطالية ترصد معاناة المغربيات في حقول الفراولة الإسبانية

طرحت الكاتبة والصحفية الإيطالية ستيفانيا پراندي كتاب جديد بعنوان “الذهب الأحمر…توت، طماطم، تحرشات واستغلال في المتوسط”، تطرقت من خلاله لمعاناة العاملات المغربيات في حقول الفراولة، ومايتعرضن إليه من تحرشات واعتداءت جنسية من قبل مشغليهم في اسبانيا.

وفي هذا الصدد أعلنت الكاتبة الإيطالية، أنها ستنظم مجموعة من الندوات في مختلف أنحاء إيطاليا لتقديم كتابها الجديد.

الكتاب الذي أنجزته على شكل تحقيق يميط اللثام عن الظروف المأساوية التي يتعرضن لها العاملات اللواتي يتم استقدامهن من بلدان مختلفة، من بينها المغرب، لجني الفواكه والخضر باسبانيا.

ولإنجاز هذا التحقيق قضت الكاتبة والصحفية الايطالية ما يزيد على شهر وسط هؤلاء النسوة، حيث استمعت لهن واستقت منهن شهادات لتنقل بذلك قصصا مثيرة حكين فيها عن تعرضهم للتحرشات والاعتداءات الجنسية وعدم توصلهم بمستحقاتهم المادية، .

ويذكر أن الكاتبة والمصورة والصحفية الإيطالية ستيفانيا براندي، تعمل في العديد من المنابر الاعلامية الدولية مثل جريدة إل باييس الإسبانية، وقناة الجزيرة وجريدة إل فاطو كوتيديانو الإيطالية و غيرها.