كاميرا تكشف حقيقة مقتل حارس بمصنع طنجة

نفت ولاية أمن طنجة، أن يكون حادث العثور على جثة شاب يعمل حارس، تابع لشركة الأمن الخاص، بمصنع للنسيج بالمنطقة الصناعية المجد، لها علاقة بجريمة القتل.

وأوضحت، أن الأبحاث الميدانية بخصوص هذه الواقعة، كشفت أن الهالك (ع.ب)، الذي يبلغ من العمر 43 سنة ويشتغل بالمعمل ذاته منذ عدة سنوات، أقدام على وضع حد لحياته ليلا عبر طعن عنقه بواسطة سلاح أبيض، وتسبب لنفسه في نزيف حاد وتلف في الأنسجة الدموية، ما أدى إلى وفاته بمكان الحادث.

وكشف نفس المصدر، أن هذه المعطيات تم التوصل إليها بعد إجراء تحليل ومراجعة دقيقة لكاميرا المراقبة رصدت مكان العثور على جثة الضحية.

وأعطى الوكيلةالعام لدى استئنافية طنجة تعليماته لمصلحة الطب الشرعي بإخضاع الجثة لتشريح جنائي لمعرفة المزيد عن أسباب الوفاة والظروف المحيطة بها، وإعداد تقرير للاستعانة به في التحقيقات الجارية في الموضوع، قبل أن يأمر بتسليم الجثة لأهلها من أجل الدفن.