كلية الآداب بمرتيل ترفض الكشف عن نتائج الاستدراكي لطلبة شعبة التاريخ

أزيد من شهرين على إجراء اختبارات الدورة الاستدراكية في شعبة التاريخ والحضارة، وما زال الطلبة ينتظرون معرفة نتائجهم المحصل عليها، نتيجة التعتيم الذي تمارسه إدارة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمرتيل التي يرأسها العميد ” محمد سعد الزموري “، والتي ترفض لحد الساعة الإفراج عن نقاط الطلبة.

ورغم أن امتحانات الدورة الصيفية على الأبواب، والتي تعد ختام الموسم الدراسي الحالي الذي قارب على الانتهاء، حيث أنهى العديد من الأساتذة الدروس المقررة لهم وتم منح الطلبة مهلة للاستعداد، إلا أن عمادة الكلية مازالت تتجاهل مطالب الطلبة في رفع يدها عن نتائج امتحانات الاستدراكي للدورة الربيعية. وهو الأمر الذي يحصل لأول في تاريخ الكلية منذ اعتماد النظام الدراسي الجديد القائم على دروتين ربيعية وصيفية.

مصدر مطلع أكد لـ ” شمال بوست ” أن رفض إدارة الكلية الإفراج عن نتائج الدورة الاستدراكية لحدود الساعة، والتي من المقرر الكشف عنها إلى جانب نتائج الدورة الصيفية يؤكد ذات المصدر، راجع إلى تخوفها من الاحتجاجات التي يمكن أن يتسبب فيها الإفصاح عن هذه النتائج والتي في الغالب ما يشتكي الطلبة من سوئها وضعفها بسبب النقاط المحصل عليها وخاصة من طرف بعض الأساتذة.

وكانت كلية الآداب والعلوم الإنسانية قد عرفت احتجاجات قوية لطلبة شعبة الدراسات الإسلامية بسبب تدني النقاط المحصل عليها، والتي تؤهل العديد من الطلبة حتى اجتياز الدورة الاستدراكية، وهو ما دفع بالطلبة إلى الدخول في احتجاجات قوية واعتصامات إلى غاية استجابة الإدارة إلى مطلبهم الأساسي في مراجعة تلك النقاط.

 

0