لجنة مركزية من وزارة الداخلية تدقق في مالية جماعة طنجة

أكدت مصادر إعلامية متطابقة، إلى أن مسؤولين من المديرية العامة للجماعات المحلية، عقدوا الأسبوع الماضي، لقاءات مكثفة مع عمدة طنجة ونوابه تم خلالها تدارس ومناقشة الوضعية المالية للجماعة، والتي تعيش على إيقاع أزمة غير مسبوقة، نتيجة الاقتطاعات المتكررة، والتي بلغت منذ عامين ونصف حوالي 50 مليار سنتيم.

وأضافت المصادر، أن مسؤولي وزارة الداخلية دققوا بالتفصيل في جدول مداخيل التسيير والنفقات خلال العشر سنوات الماضية، وقاموا برصد وتحليل المعطيات الواردة في الحسابات الإدارية برسم نفس الفترة، لرصد جوانب التقصير ومكامن الضعف والقوة في الجانب التدبيري للميزانية.

وشددت المصادر، على أن مسؤولو وزارة الداخلية أخذوا نسخا من المستندات والمرفقات المتعلقة بالتدبير المالي لجماعة طنجة، قصد تحليلها ومطابقتها مع المعطيات المخزنة في أرشيف مصالح وزارة المالية، والخزينة العامة، والحسابات الخصوصية.

ويترقب المجلس الجماعي لعاصمة البوغاز، جولة ثانية مع مسؤولي وزارة الداخلية بمقر ولاية طنجة، وبحضور الوالي اليعقوبي، ينتظر أن يتم خلالها عرض النتائج المتوصل إليها، والقرارات المقترحة من أجل تجاوز العجز المتفاقم سنة بعد أخرى في الميزانية العامة لعاصمة جهة الشمال.

مقالات أخرى حول