” لفتيت ” يحل بالحسيمة بعد فشل والي الجهة في تهدئة الأوضاع

سيبدأ وزير الداخلية في حكومة العثماني ” عبد الوافي لفتيت ” أولى مهامه، بمعالجة ملف الاحتجاجات الشعبية بالحسيمة، والتي انتقلت إلى باقي مناطق الإقليم.

مصادر إعلامية أشارت إلى أن وزير الداخلية من المنتظر أن يحل رفقة الوزير المنتدب في نفس الوزارة ” نور الدين بوطيب” بمديتة الحسيمة للاطلاع على الملفات العالقة بشأن مشاريع التنمية بالمنطقة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن وزير الداخلية سيعقد اجتماعا يوم غد الإثنين مع منتخبي المنطقة لتدارس سبل تطويق الاحتجاجات ذات المطالب الاجتماعية. خاصة بعد فشل والي الجهة ومعه وزير الداخلية السابق ” حصاد ” في الحد من وثيرة الاحتجاجات التي تتصاعد يوما بعد يوم.

وحملت فعاليات جمعوية والي الجهة استمرار الاحتقان الاجتماعي بالخسيمة ونواحيها بسبب عدم تنزيل مشاريع التنمية على الأرض، وتهميش المنطقة مقارنة بتسريع وثيرة المشاريع بطنجة التي يحرص ” اليعقوبي ” على تتبعها بشكل خاص.

1