لوبيات المقالع بتغرامت : استنزاف للثروة وتدمير للبيئة

تعاني جماعة تغرامت بإقليم الفحص انجرة من تواجد عدد كبير من المقالع الحجرية داخل ترابها والتي لها انعكاسات سلبية على الإنسان والحيوان والنبات خاصة وأن أغلب الشركات المستغلة لمقالع الحجارة لا تحترم دفاتر التحملات الموقعة مع الجهات المسؤولة.

وتعمد الشركات المستغلة للمقالع في مراحل الإنتاج على استعمال المتفجرات، في تكسير الحجارة، والذي ينتج عنه ارتفاع نسبة الغبار في الجو بسبب عدم استعمال الماء أثناء عملية التكسير، مما ساهم في تفشي عدة أمراض بين مختلف السكان من قبيل ضيق التنفس والحساسية الجلدية وحساسية العين والأنف.

وتعرف الفرشة المائية والغطاء النباتي تراجعا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة بالمنطقة بفعل عمليات التفجير المستمرة، وكثرة الغبار، وتصريف زيوت محركات الآلات والسيارات والتخلص منها بطريقة عشوائية في مجاري المياه يساهم في  تلوث المياه السطحية منها والجوفية و التي يستعملها السكان كمصدر أساسي لشربهم و شرب مواشيهم.

وعرفت المنطقة مؤخرا سلسلة احتجاجات خاضتها الساكنة ضد الاستغلال العشوائي للمقالع، وعدم احترام الشركات المستغلة للقوانين الجاري بها العمل في هذا المجال، وخاصة والقانون رقم 11.03 المتعلق بحماية واستصلاح البيئة فإن السلطات المحلية والمنتخبة ما فتأت تتجاهل هاته النداءات في تواطئ مكشوف مع لوبيات المقالع.

0