لوبيرا يعجز عن فك شفرة الوداد المتواضع ويضيع ثلاث نقاط

سيرخيو لوبيرا

عجز فريق المغرب التطواني بقيادة المدرب الإسباني سيرخيو لوبيرا عن الخروج من دوامة التعادلات، وتحقيق انتصار جديد يقربه من مقدمة الترتيب، بعد أن خرج متعادلا في مباراته ضد الوداد البيضاوي التي جرت مساء اليوم بملعب سانية الرمل لحساب الجولة 15 والأخيرة من مرحلة الذهاب.

ولم يتمكن لوبيرا من وضع لاعبيه على النهج الصحيح للخروج بنتيجة الفوز خاصة مع ظهور الفريق البيضاوي بمظهر متواضع طيلة أطوار المباراة واعتماده بالأساس على الحملات المضادة لخطف نتيجة الفوز، فيما كانت النجاعة الهجومية غائبة عن المغرب التطواني رغم بعض المحاولات المسجلة خلال الجولة الأولى التي كانت بالأساس تتم عبر تحركات زيد كروش والعائد بورزوق.

خلال الجولة الثانية لوحظ تحرك العناصر التطوانية في محاولة لتحقيق نتيجة الفوز، عبر ثنائيات كروش وزهير نعيم وكرات في العمق في اتجاه بورزوق وسلمان ولد الحاج، التي بقيت دون فعالية بغياب الدعم من الوراء من طرف الميموني ومابيدي اللذان كانا مقيدان في وسط الميدان بتعلميات من المدرب.

وكاد الفريق التطواني أن يوقع هدف الانتصار بعد أن ارتطمت كرة زهير نعيم بالقائم الأفقي لمرمى الحارس الودادي زهير العروبي، الذي لم يختبر بالشكل الكبير خلال الجولة الثانية.

وأضاف الفريق التطواني نقطة واحدة لرصيده، حيث بات في المرتبة الخامسة مشاركة مع فريق النهضة البركانية برضيد 21 نقطة

 

0