ماريانو راخوي : العلاقات بين إسبانيا والمغرب “جيدة”

قال رئيس الحكومة الإسبانية، ماريانو راخوي، مساء أمس الاثنين خلال مناظرة تلفزيونية نظمت في إطار الحملة الانتخابية للاستحقاقات البرلمانية المقررة يوم 26 يونيو الجاري، إن العلاقات بين إسبانيا والمغرب “جيدة وممتازة”.

وأضاف راخوي، خلال الجزء المخصص للسياسة الخارجية في إطار هذه المناظرة الانتخابية، إن البلدين تربطهما علاقات تعاون في مختلف المجالات، كمكافحة الإرهاب، والهجرة غير الشرعية، والقطاع المقاولاتي.

وتابع رئيس الحكومة المنتهية ولايتها وزعيم الحزب الشعبي (يمين) أن علاقات التعاون هذه، التي أثمرت نتائج جيدة، تسير على الطريق الصحيح. وأبرز، من جهة أخرى الأهمية التي توليها حكومته للعلاقات مع الولايات المتحدة وأوروبا وأمريكا اللاتينية.

وجمعت مناظرة تلفزيونية، مساء أمس الاثنين، بين قادة الأحزاب السياسية الأربعة الرئيسية في إسبانيا، الحزب الشعبي (يمين) والحزب الاشتراكي العمالي الإسباني وبوديموس (أقصى اليسار) وسيوددانس (يمين وسط)، وذلك في إطار الحملة الانتخابية لتشريعيات 26 يونيو الجاري.

وأجاب مرشحو الأحزاب السياسية الأربعة، ماريانو راخوي (الحزب الشعبي) وبيدرو سانشيز (الحزب الاشتراكي) وبابلو اغليسياس (حزب بوديموس) وألبر ريفيرا (سيوددانس)، على أسئلة عدد من وسائل الاعلام الإسبانية، خلال هذه المناظرة الوحيدة المنتظرة خلال هذه الحملة الانتخابية.

وبثت هذه المناظرة، التي نظمتها أكاديمية التلفزيون الإسباني، على الهواء مباشرة على أكثر من 15 قناة تلفزيونية وطنية وإقليمية.
ويتعين أن تسمح هذه الانتخابات البرلمانية، التي ستجرى في ال26 من يونيو الجاري، بتشكيل أغلبية برلمانية واضحة، سواء من اليمين أو اليسار، تفضي إلى تشكيل حكومة جديدة.

0