2017/10/24

متابعة.. الاثنين محاكمة أحد أبرز مروجي المخدرات والهرويين بتطوان

شمال بوست - 27 مارس، 2016


سيعرض يوم الاثنين 28 مارس المدعو “ف. خ” على المحكمة الابتدائية بتطوان، لمحاكمته بتهم تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات والاتجار في المخدرات القوية والحيازة.

ويعتبر المتهم الملقب ب”فريد دالملاليين” من أبرز مروجي المخدرات القوية بمنطقة تطوان حيث كان متابعا في حوالي عشرة مساطر كلها مرتبطة بالاتجار وتهريب المخدرات وتوزيع الهرويين والكوكايين…، وتمت عملية اعتقاله من طرف مصالح الامن يوم 2 مارس 2016 بإحدى محطات غسل السيارات بمرتيل بعد عملية معقدة من الرصد والتتبع أشرف عليها مسؤولوا الأمن بالمنطقة.

وكان المتهم والبالغ من العمر 34 سنة قد اعترف أثناء التحقيق معه والذي أشرف عليه والي أمن تطوان “محمد الوليدي” شخصيا، بالتهم الموجهة إليه وبشكل مفصل.

كما كانت مصالح الامن قد حجزت سيارتين كان يستعملهما المتهم، الاولى “رباعية الدفع من نوع أودي” والثانية “بوجو307” مزورة، كما تم العثور على كميات من الحشيش لديه.

ويتابع الرأي العام بتطوان محاكمة هذا المروج المعروف للمخدرات القوية باهتمام بالغ، خاصة أن المنطقة تتصدر الاحصاءات الوطنية في نسبة المتعاطين للهرويين، حيث تشير تقارير إلى وجود حوالي عشرة الاف مدمن بتطوان والنواحي يحمل أغلبهم أمراضا خطيرة مرتبطة بهذا النوع الفتاك من المخدرات وفي مقدمتها داء السيدا والتشمع الوبائي الكبدي.

وفي اتصال لشمال بوست بالناشط في مجال محاربة المخدرات القوية عادل أسكين قال “هناك مجهودات كبيرة تقوم بها المصالح الأمنية بمنطقة تطوان للحد من عرض المواد المخدرة والمؤثرات العقلية التي تدمر شباب المنطقة، يوازيها نشاط ومجهود كبير يقوم به المجتمع المدني وفي مقدمته جمعية أمل لدعم مرضى الادمان على المخدرات للتحسيس بخطر المخدرات بهدف الحد من الطلب وتقليصه” وأضاف أسكين “تبقى فقط مسؤولية السلطات القضائية التي يجب أن تتماهى مع المجهود المجتمعي في هذا المجال والذي يقوده جلالة الملك، وأن لا تتسامح أو تتخفف في النطق بعقوبات قاسية وزجرية في حق من تبث تورطهم في توزيع هذه السموم على شباب الوطن”.