متابعة مسؤولين عن مشروع سياحي أمام ابتدائية تطوان بتهم الإضرار بالمجال البحري

قررت المحكمة الابتدائية بتطوان متابعة كل من والمهندس المكلف بورش بناء مشروع سياحي بالمضيق والمدير المسؤول عن الشركات صاحبة المشروع، بتهم تتعلق بارتكابهما  أضرار بيئية وطبيعة بالمجال البحري والمنطقة التي يقام عليها المشروع حيث قاما بالتخلص من نفايات ناتجة عن إنشاءات سابقة بالمجال البحري

ويتابع المتهمين في حالة سراح، مقابل أدائهما لكفالة تقدر بـ 100 ألف درهم للأول، و 50 ألف درهم للثاني، وذلك بعد أن تداولت ملف القضية وتبين لها  ارتكاب المتهمين لمخالفات مضرة بالبيئة بالمنطقة المجاورة للمشروع.

وباشرت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحقيقات في الموضوع بتعاون مع الفرق البيئية بكل من الرباط والمحمدية بناء على تقدم سكان الإقامات المجاورة بشكاية في الموضوع إلى النيابة العامة، حيث أجريت سلسلة من الاختبارات العلمية حول ماهية الأضرار البيئية التي تسببت فيها الشركة برميها لنفايات هامدة

0