“متشرد” بالقصر الكبير ينحر قاصرا وهو يردد عبارات التكبير

استفاق سكان حي جامع السعيدة بالقصر الكبير، صباح أول أمس السبت، على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها قاصر لا يتعدى عمره 17 سنة، حين عمد شخص إلى نحره بواسطة سيف وهو يردد عبارات التكبير والتحميد.

وذكر مصدر أمني لجريدة ” الصباح “، استنادا إلى بعض الشهود، أن الضحية (ح. البوحسيني) تعرض للقتل حوالي الساعة الثالثة صباحا، مباشرة بعد مغادرته محل الخياطة الذي يعمل به بالحي المذكور، حيث قام المتهم بماغثته من الخلف ونحره في الرقبة بواسطة سيف كبير كان يحمله، ثم انصرف بكل هدوء وهو يردد: الله أكبر.. الحمد لله”.

وأضاف المصدر، لجريدة “الصباح”، أن المتهم يدعى (ح. حمادي) واصل السير نحو وسط المدينة وهو يحمل أداة تنفيذ الجريمة، وعليها آثار دم الضحية، حيث قام أحد الحراس الليليين بإشعار الشرطة التي لاحقته بساحة سيدي أبو أحمد، ليتم إيقافه رغم مقاومته وإشهاره السيف في وجه عناصر الأمن، التي اقتادته إلى مقر مفوضية الأمن للتحقيق معه في هذه الجريمة.

وحسب المعطيات الأولية، فإن المتهم يتحدر من سيدي سليمان، ويبلغ من العمر حوالي 26 سنة، وهو متشرد حل بالمدينة في المدة الأخيرة، وقد تم وضعه، بأمر من النيابة العامة، تحت الحراسة النظرية، لتعميق البحث معه حول أسباب وملابسات ارتكابه الجريمة، فيما تم وضع جثة الضحية بمستودع الأموات بالمستشفى الحلي إلى حين الانتهاء من إجراءات التسليم والدفن.

مقالات أخرى حول
,
0