محبي فريق آسفي يتخوفون من تلاعبات مفترضة وجمعيات تطالب بفتح تحقيق في الموضوع

اشتعلت بقوة حدة التخوفات لدى أنصار ومحبي الفرق المهددة بمغادرة قسم الأضواء، خاصة فريق أولمبيك آسفي الذي تجمعه مقابلة حاسمة مع فريق الرجاء البيضاوي، الأحد القادم، برسم الدورة الأخيرة (30)، وهي المقابلة التي ستحدد نتيجتها بطل النسخة الثالثة من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، وتحسم الصراع بين الرجاء وممثل المنطقة الشمالية “مغرب أتلتيك تطوان”.

وفي هذا الصدد، أكدت الجمعيات المساندة لفريق أولمبيك آسفي، انها سترفع شكاية ضد مجهول في حال ظهور شكوك حول تلاعبات مفترضة في الدورة الأخيرة من البطولة الوطنية للمحترفين، نهاية الاسبوع الجاري، والتي ستحسم في الفريق الذي سيتوج بلقب البطولة الوطنية، وكذا الفريقين اللذين سينزلان للقسم الثاني.

وأكد حسن عابيدات، الكاتب العام لرابطة الجمعيات المساندة لفريق أولمبيك آسفي لكرة القدم، أن جمعيات المحبين قررت رفع شكاية ضد مجهول في حال ظهور ما يبرر ذلك، مشيرا إلى أن جماهير آسفي تثق كثيرا في قدرة فريقه على الفوز على فريق الرجاء البيضاوي، الباحث عن لقب البطولة، معتبرا أن القرش المسفيوي يكبر في المباريات الكبيرة والحاسمة.

 ووذكر عابيدات، أن جمعيات محبي الفريق المسفيوي اجتمعوا، أول أمس الأربعاء، مع مسؤولين في ولاية الأمن بالمدينة، لوضع الترتيبات اللازمة لضمان مرور المباراة في أجواء رياضية والحفاظ على سلامة الجمهور، وأبرز أنه تم تخصيص 250 تذكرة فقط لجمهور الرجاء، مع إضافة 150 تذكرة، من باب الاحتياط، لتوزيعها في الدار البيضاء، وهي مطبوعة بلون يميز جمهور الفريق الأخضر، في الوقت الذي ستخصص بقية التذاكر لجماهير آسفي بلون يميز الجمهور المحلي.

0