محتجون يتظاهرون ضد مشاركة فنانة إسرائيلية في مهرجان بطنجة و الأخيرة تؤكد مشاركتها

عاشت  الساحة المجاورة لقصر مولاي عبد الحفيظ بطنجة، مساء يوم أمس الخميس، تزامنا مع افتتاح مهرجان “طنجاز” وقفة احتجاجية منددة بمشاركة فنانة ومجندة إسرائيلية سابقة في ذات المهرجان .

 

حيث رفع المتظاهرون شعارات قوية  رافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني، داعية في نفس الوقت  إلى مقاطعة المهرجان، من طرف الجهات الرسمية خصوصا.

 

الوقفة لم تسلم من الإحتكاكات ما بينرجال الأمن الذين تواجدوا بكثافة بالمكان و ما بين المتظاهرين، قبل أن تكتفي العناصر الأمن بتطويق الوفقة.

بالمقابل ، تجاهلت  الفنانة الإسرائيلية “نوعام فازانا”، الأصوات المنددة بتواجدها في طنجة، و أكدت  أنها ستقدم وصلتها المرتقبة، مساء اليوم الجمعة و غدا السبت إلى جانب مغنية و الفنانة الهولندية من أصول مغربية   “تيما”والتي تعرف نفسها على موقعها الرسمي كـ”مطربة جاز عربي”، وذلك في “تدوينة” لها على “فيسبوك” أكدت فيها تعرضها لضغوط من طرف مناهضي التطبيع من أجل التراجع عن الحفل، قبل أن تضيف: “في المقابل تلقيت رسائل وكلمات جميلة، وهناك من قام بإنشاء عريضة للتضامن معي ودعمي بلغ عدد موقعيها 623”.

هذا و قد علمت شمال بوست أن ادارة المهرجان متشبة بمشاركة الفنانة المجندة، حيث شرعت في بيع التذاكر التي يتراوح ثمنها ما بين 300 و 400 درهم.

 

 

0