محكمة سبتة المحتلة تدين مغربيين بالسجن على خلفية الاحتجاجات الأخيرة بالمعبر

قضت المحكمة المدنية  بسبتة المحتلة على شابين مغربيين يتعاطيان للتهريب بعدم دخول المدينة  واسبانيا لمدة خمس سنوات على خلفية اشتراكهما في الاحتجاج على الشرطة الإسبانية يوم 15 يوليوز الجاري في النطقة الحدودية.

ووفق ما أودرته صحيفة ” الفارو ” الصادرة في سبتة في عدد أمس  أنه تمت عملية اعتقال الشابين منذ أيام حيث تم عرضهما على القضاء في محكمة سبتة والحكم عليهما بستة أشهر سجنا، لكن السلطات ارتأت عدم سجنهما بل طردهما الى المغرب ومنعهما من الدخول الى سبتة  واسبانيا لمدة خمس سنوات.

وأكد مدير الشرطة بالمدينة ” كوسيدو ” أن كاميرا المراقبة بالمعبر سجلت متزعمي الاحتجاجات، حيث توجد صورهم لدى الحرس المدني وسيتم اعتقالهم بمجرد دخولهم الى سبتة لتقديمهم للمحاكمة.

وكانت نقطة باب سبتة قد شهدت يوم 15 يوليوز الجاري مواجهات عنيفة مع الشرطة الإسبانية جراء خلل في تنظيم عملية الدخول والخروج. وسجلت الشرطة الإسبانية المتظاهرين بالكاميرات ونشرت صور المتابعين الذين تعتقد أنهم تزعموا الاحتجاجات.

 

0