” محمد الملاحي” يقدم حصيلته النيابية ويتعهد بالتنازل عن تعويضاته البرلمانية

تعهد ” محمد الملاحي ” وكيل لائحة الاتحاد الاشتراكي للانتخابات التشريعية بدائرة تطوان بالتنازل عن تعويضاته البرلمانية لفائدة الجمعيات النسائية والشبيبية والثقافية والخيرية والبيئية والأنسانية وكذا الأسر في وضعية فقر وهشاشة، متعهدا بتقديم جرد شهري لكل الأعمال و الأنشطة النيابية التي سيقوم بها بقبة البرلمان.

جاء هذا الكلام خلال الندوة التي نظمها حزب الاتحاد الاشتراكي اليوم الأحد لتقديم ” محمد الملاحي ” حصيلته البرلمانية خلال الولاية التشريعية السابقة، حيث اعتبرها جد إيجابية شملت طرح 110 سؤالا شفويا، أي ما يعادل ثلاثة أسئلة في كل شهر و سؤال في كل جلسة من جلسات السئلة الشفوية، كما شملت حصيلته المشاركة الفعالة خلال الجلسة الشهرية لمسائلة رئيس الحكومة حول التدبير الحكومي.

وأضاف الملاحي أنه إلى جانب الجلسات العامة، فإن أدائه النيابي تميز بالحضور الدائم داخل أشغال اللجان البرلمانية، مشددا على مساهمته في نقل قضايا وإنشغالات الرأي العام التطواني إلى قبة البرلمان، ومنها ما تعاني منه مدينة تطوان هذه الإيام من نضوب المياه من حنفيات الساكنة، حيث سبق له أن طرح سؤال شفوي بقبة البرلمان حول مشكل المياه الذي يتهدد تطوان وأنه طالب بحل هذا المشكل في وقت سابق.

من جهته أكد ” كمال مهدي ” رئيس الفريق الاشتراكي بجماعة تطوان ووصيف وكيل لائحة الوردة على أن الفريق الإشتراكي بجماعة تطوان قام بدوره الرائد في المعارضة كما قام بعدة مبادرات وتحركات، تخص قضية تلوث المياه بتطوان وذلك غيرة على ساكنة المدينة ودفاعا عن مصالح المواطنين.

كما طالب ” كمال مهدي ” في الختام الناخبين بدائرة تطوان خلال إدلائهم بأصواتهم، إستحضار أداء وكلاء اللوائح داخل الجماعات الترابية التي يتولون تدبير شؤونها، على إعتبار أن أغلب الوكلاء المتنافسين على المقاعد الخمسة بدائرة تطوان يتولون التدبير الجماعي بالإقليم.

0