“محمد الوليدي ” يقدم حصيلة ولاية الأمن وقدراتها على مكافحة الجرائم المتنوعة

قدم ” محمد الوليدي ” والي ولاية أمن تطوان، بمناسبة الاحتفاء بالذكرى 59 لأسرة الأمن الوطني  صباح يوم السبت 16 مايو 2015 بتطوان، وبحضور والي جهة طنجة تطوان محمد يعقوبي وشخصيات أخرى،  إحصائيات تخص الأعمال التي أنجزتها مصالح ولاية أمن تطوان من 16ماي 2014 إلى 16 ماي 2015، ويتعلق الأمر بالقضايا المنجزة بصفة كلية 26433، قضية عدد الأشخاص الموقوفين المحالين على العدالة 26055، حصيلة المصلحة الولائية للشرطة القضائية في ميدان محاربة الجريمة، قضايا المس بالأشخاص 2424، القضايا المنجزة 2406 عدد الأشخاص الموقوفين 2491، قضايا المس بالممتلكات،القضايا المسجلة 4987،المنجزة ،4791 عدد الأشخاص الموقوفين4816 قضايا المس بالأخلاق 2782 قضايا المنجزة 2771 عدد الأشخاص الموقوفين3660، الهجرة الغير المشروعة 1589، القضايا المسجلة 2847 عدد الأشخاص الموقوفين فيما يخص ترويج المخدرات 6972، القضايا المنجزة 6972 لكمية المخدرات المحجوزة (الشيرة) 1965 كلغ، الهروين 713 غرام و 2453 لفيفة، 241 غرام من مخدر الكوكايين و 4853 حبة من مخدر القرقوبي ، ايقاف 15 أجنبي لهم علاقة بالمخدرات و7155من المغاربة، عدد السيارت المحجوزة 176 سيارة ،عدد الأشخاص المبحوث عنهم والقي عليهم القبض 4523، العدد الإجمالي للأشخاص الدين قدموا للعدالة،21911،  عدد جرائم القتل 13 جريمة قتل اعتقل على إثرها 19 شخص. أما في نطاق مصلحة الأمن العمومي، فهناك 6956 قضية مسجلة، 6806 القضايا المنجزة، عدد الاشخاص المحالين على العدالة 3680 عدد شواهد الإقامة المسلمة 24949 عدد الشواهد المختلفة 3063 . أما بخصوص مصلحة حوادث السير، فإن عدد حوادث السير المسجلة 1098 وعدد الرخص المسحوبة 206 وعدد الاشخاص المقدمين للعدالة 164 ، بينما عدد حوادث السير المميتة 12 حادثة .

 وأخيرا، وبالنسبة للهيئة الحضرية، فإن عدد الغرامات الصلحية والجزافية 13680، مخالفة مسجلة المبالغ المستخلصة 4 مليار و 479400عدد السيارات الموضوعة بالمحجز البلدي 5431 سيارة، عدد رخص السيارة المسحوبة 6278، فيما يتعلق بطاقة التعريف الوطنية فالمنجزة 38893 وعدد بطاقة السوابق 12362 .

 واعتبر محمد الوليدي في كلمته أن مؤسسة الأمن الوطني تعمل جاهدة من اجل الانفتاح على المواطن والمجتمع وإقامة علاقات جيدة و متواصلة لإرساء جو من الثقة المتبادلة و مواكبة التطورات الجارية في العالم، قائلا إن الهيكل التنظيمي للأمن الوطني عرف مجموعة من  التعديلات على المستوى الاقتصادي والاجتماعي الى جانب حرص الإدارة على مواكبة التطورات التي عرفها مجال الأمن سواء على صعيد تطور الجريمة أو طرق مكافحتها.

 وذكر أن تطوير آليات العمل وتقنيات التدخل وتوسيع نطاق التواجد الأمني وتطوير مناهج التكوين العنصر البشري وحسن تدبير الموارد البشرية شكل محطة اهتمام دائم بالنسبة لمؤسسة الأمن الوطني مند إحداثها “

 من جانب آخر، أشار الوليدي إلى أن أسرة الأمن الوطني هو مكون أساسي ومحوري في حماية سلامة المواطنين وممتلكاتهم في مختلف الظروف التي تحاول استهداف ضرب ثوابت الأمة أو المس بها في اطار تجاوب وتلاحم كبيرين مع المواطنين.

 وقال أخيرا إن الاحتفاء بالذكرى 59 لتأسيس الأمن الوطني مناسبة لأسرة الأمن الوطني للوقوف على حصيلة العمل وفرصة للتذكير بالخطوات الواجب القيام بها لمواكبة التطورات التي تشهدها البلاد، معتبرا أن ولاية أمن تطوان جزء لا يتجزأ من هذه المؤسسة الوطنية.

0