مخططات وزارة الداخلية الإسبانية : 1- المزيد من عسكرة معبر سبتة المحتلة

أفادت وكالة أوربا بريس طبقا لما أوردته جريدة الموندو الإسبانية في عددها ليوم الثلاثاء 22يوليوز، أن مندوب الحكومة الإسبانية بمدينة سبتة المحتلة خوان خسوس بيباس بعد اجتماعه بكاتب الدولة في الداخلية فرانسيسكو مرطينث أعلن اليوم لوسائل الإعلام الإسبانية أن مشروع إصلاح وهيكلة المعبر الحدودي لمدينة سبتة المحتلة ومحيطه وكذا الطريق الوطنية 352 التي تصل المعبر بوسط المدينة سيكون جاهزا مع متم سنة 2016 . وستنطلق الدراسات التقنية المرتبطة بهذا المخطط ابتداء من سنة 2015. وفي السياق ذاته تعتبر وزارة الداخلية الإسبانية مسألة هيكلة حدود مدينة سبتة من الأولويات القصوى والضرورية.

ويعتبر مندوب الحكومة بالمدينة أن الأمر ليس مجرد إعادة النظر في وضعية الحدود الإسبانية بل هو شأن يهم أوربا بأكملها. وفي هذا الاتجاه تطالب وزارة الداخلية الإسبانية الاتحاد الأوربي بضرورة الانخراط والتفاعل الإيجابي مع مشروعها.

وارتباطا بذلك، فقد سبق لمندوب الحكومة الإسبانية بسبتة المحتلة أن تناول في مناسبة سابقة موضوع إصلاح المعبر الحدودي مع نائبة رئيس الحكومة ثريا ساينث وقبلها في اجتماع آخر مع وزير المالية كريسطبال مونطورو.

ومن جهته، كان مجلس المدينة في دورة فبراير الماضي قد صادق على مقترح طالب من خلاله رئيس الحكومة مريانو راخوي بدعم المشروع والتعجيل بإخراجه  وقد أكد بيباس لوسائل الإعلام “أنه يتوجب على الدولة الإسبانية أن تفكر جديا في ضرورة المساهمة في التصدي لانعكاسات الوقائع على الحدود ولضغط الهجرة غير الشرعية على حدود سبتة وداخل المدينة”.

0