مراقبة السلامة الصحية بتطوان مقتصرة على الفنادق والمطاعم المصنفة

أصدرت جمعية الحرافيين الجزارين بتطوان بيانا للرأي العام حول القرار الجائر واللامسؤول الصادر عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات بتطوان يوم 2016/01/06، والذي يفصل فيه بشكل غريب وعنصري بين المواطنين العاديين والفنادق من جهة والمطاعم المصنفةمن جهة أخرى من حيث السلامة الصحية.

القرار يمنع الجزارين من تزويد الفنادق والمطاعم المصنفة باللحوم التي يتم ذبحها بالمجازر الجماعية الغير المعتمدة والمرخصة كمجزرة مدينة تطوان، في حين يمكن للجزار أن يزود بها الزبناء العاديين الذين يتقاطرون على محلات الجزارة حسب ما ورد بالبلاغ.

وكانت جمعية الحرفيين الجزارين قد دعت إلى إضراب يوم الخميس 25 فبراير 2016، وعدم الذبح يوم 28 من الشهر الجاري احتجاجا على هذا القرار الذي يضع سلامة وصحة زبناء الفنادق والمطاعم المصنفة في مرتبة عليا، بينما لا يكترث لمصير الآلاف من المواطنين الذين يقبلون على شراء اللحوم من مختلف محلات الجزارة بتطوان.

هذا ولم يتسنى لموقع شمال بوست أخذ رأي مسؤول عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات بتطوان بخصوص الموضوع

 

 

بيان

0