مرضى الإدمان بطنجة يحتجون على حرمانهم من ” الميطادون “

احتج العشرات من مرضى الإدمان الذين يستفيدون من العلاج بالبديل “الميطادون” وهو علاج بديل لمخدر الهيروين، أمام مركز الطب الإدمان بطنجة صباح اليوم الجمعة، بسبب حرمانهم من الاستفادة من العلاجه بعد ما أضرب الممرضون العاملون بالمركز الكان بالبئر الشيفاء التابع لمقاطعة بني مكادة.

احتجاج مرضى الإدمان الذين عمدوا إلى قطع الطريق، جاء مباشرة بعد تنفيذ الممرضين لاعتصام بولاية الأمن حيث طالبوا بتوفير الأمن لهم، خصوصا بعد ما تعرضوا إلى اعتداء من طرف أحد المرضى الذي هدد إحدى الممرضات بالسلاح الأبيض، وهو الأمر الذي يتكرر بشكل دائم.

ورفض المحتجون سياسة العقاب الجماعي، والحرمان من الحق في العلاج، رغم وعيهم بحقوق الممرضين في توفر السلامة الأمنية أثناء مزاولتهم لعملهم داخل المركز.

بالمقابل حضرت السلطات الأمنية لعين المكان، حيث قام كل من قائد المنطقة والباشا بإقناع المحتجين من أجل رفع احتجاجهم، مقابل أن يتم حل مشاكلهم، وهو الأمر الذي حصل حيث تم احضار مختصين قاموا بمنح الجرعات من الميطادون للمستفيدين من هذا لعلاج، الذي انطلق في المغرب منذ يونيو 2010.

وجدير بالذكر، أن مراكز الإدمان بالمغرب التي دشنها الملك “محمد السادس” تعرف مشاكل عدة، حيث لم تستطع وزارة الصحة لحدود الساعة الالتزام بوعودها وتوفير الشروط اللازمة للعلاج.

مقالات أخرى حول
,
0