مروحيات الدرك الملكي تراقب شواطئ الشمال

مرت عناصر الدرك الملكي إلى السرعة القصوى في مواجهة مروجي المخدرات، بعدما قامت بـ”مسح جوي” للسواحل المتوسطية ضد “مافيات التهريب الدولي للمخدرات”.

وبحسب المعطيات التي أ رصدتها يومية “المساء”، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، فإن أكثر من 5 مروحيات، مزودة بكاميرات، قامت بطلعات جوية بمدن الشمال لمراقبة السواحل ونشاط مهربي الحشيش، مؤكدة أن الطلعات روتينية تدخل ضمن خطة لمحاربة تهريب المخدرات من المغرب إلى إسبانيا.

كما استعانت عناصر من البحرية الملكية بزوارق حديثة من أجل القيام بعمليات متزامنة مع المسح الجوي الذي يقوم به الدرك الملكي، مبرزة أن العشرات من عناصر البحرية شاركوا في العملية في مدن مختلفة.

وستستمر مروحيات الدرك الملكي في عمليات المسح الجوي لشواطئ المتوسط مع التحليق على علو منخفض من أجل رصد نشاطات تجار المخدرات، موضحة أن عملية التهريب تعرف ارتفاعا ملحوظا خلال فصل الصيف بسبب الظروف الجوية المساعدة.

مقالات أخرى حول
,